شات صوتي
شات صوتي
شات صوتي
شات صيف
سعودي كام
ولع
غرور كام
النسآء شقآئق الرجآل
منطقة الأعضاء

العودة   منتديات دموع الفرح > الأقسام الاسلامية - المنتديات الاسلامية > الشريعة والحياة , مواضيع اسلاميه > قسم نساء في الاسلام

قسم نساء في الاسلام قسم يختص بقصص النساء في الاسلام وقصص حياتهم .. الخ

النسآء شقآئق الرجآل

النساء شقائق الرجال قال النبي(صلى الله عليه وسلم): « إنما النساء شقائق الرجال»( الألباني، سلسلة الأحاديث الصحيحة، 6، 860، حديث(2863).)، فالمرأة أخت الرجل ونظيرته في الأحكام والطباع إلا ما اقتضاه

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2012, 10:00 PM   #1 (permalink)
تخيلتك تناديني
:bye1:


الصورة الرمزية تخيلتك تناديني
تخيلتك تناديني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 28
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 العمر : 25
 أخر زيارة : 12-05-2016 (11:37 AM)
 ¬»المشاركات : 1,561 [ + ]
 ¬»التقييم :  10
  ¬»الدولة
Palestine
 ¬»الجنس
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لآ شئ يدهُشنِي ..!
لوني المفضل : Blue

 

افتراضي النسآء شقآئق الرجآل


.


النساء شقائق الرجال
قال النبي(صلى الله عليه وسلم): « إنما النساء شقائق الرجال»( الألباني، سلسلة الأحاديث الصحيحة، 6، 860، حديث(2863).)، فالمرأة أخت الرجل ونظيرته في الأحكام والطباع إلا ما اقتضاه دليل فطري أو شرعي من تخصيص أحدهما بحكم دون الآخر، لها ما له من الحقوق، وعليها ما عليه، والأخوَّة في الأصل تقتضي المساواة، ولذلك ففي موضوعنا هذا نَقول: شيء واحد تُمنَع منه، وهو ذلك العمل أو المنصب الذي يجعل لها القوامة على الرجل، أو يجعلها والية عليه، فكل ما يحمل معنى القوامة والولاية، فهو من شأن الرجل دون المرأة.
ولا يعني أن المرأة لا مشاركة لها في قضايا الأمة كافة، الدينية منها، والعلمية والأدبية والفنية، والاجتماعية، والسياسية، وحتى الجهادية. ولقد حفظ لنا التاريخ قِمماً نسائية وبطولات في جميع المجالات، وما زال لهن فرصة القيام بدورهن، ما وُجِدت البيئة الصالحة التي تناسب أنوثتهن، علماً أن الأنوثة لا تعني الضعف دائماً، وإنما يعني ظروفاً خاصة يحددها الشرع المطهَّر، بما يناسب الفطرة والجبلة والمهمة الاجتماعية التي خلقت لها.
فلها أن تُستشار وتشير وتُعلِّم وتفتي وتُنَظِّر وفي طب النساء وحِرَفِهنَّ، وتشارك في أي مجال، لا حجر عليها أبداً، ما لم تخالف الشرع المطهَّر، وهذه سيرة النبي(صلى الله عليه وسلم) حافلة ببطولات نسائية، ما زالت الأمة الإسلامية تستفيد منها وتفخر بها، وقد حرصت أن أقتصر على ذكر النماذج التي في عصر النبوة، لأجل حجيتها.
ويكفي أن الله-سبحانه- جعل المرأة أول مؤمن بهذا الدين وبنبيِّهِ الكريم(صلى الله عليه وسلم)، وهذا تكريم لها أيّما تكريم، فهذه أم المؤمنين خديجة بنت خويلد-رضي الله عنها- كانت أول من آمن بدعوة الإسلام، وأول من نصرها وآزرها، ولنستمع لنبي الوفاء(صلى الله عليه وسلم) يصف دورها، فعن عائشة قالت:
« كان النبي (صلى الله عليه وسلم) إذا ذكر خديجة أثنى عليها بأحسن الثناء، قالت: فغرت يوماً. فقلت: ما أكثر ما تذكرها، حمراء الشدق، قد أبدلك الله خيرًا منها. قال: « ما أبدلني الله خيرًا منها، قد آمنَتْ بي إذْ كفر بي الناس، وصدقتني إذ كذبني الناس، وواستني بمالها إذ حرمني الناس، ورزقني الله ولدها إذ حرمني أولاد النساء »( ابن كثير، البداية والنهاية، 4، 320، وقال: إسناده لا بأس به. وأصله في الصحيح من زيادة:"والله ما أبدلني الله خيراً منها".)، فقد واست رسول الله(صلى الله عليه وسلم) بمالها فهي الغنية، وبنسبها، فهي النسيبة الشريفة في قريش، وبرجاحة عقلها ونصحه وتثبيته لمَّا جاءه الناموس أول مرة ببداية " إقرأ"، فرجع بها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يرجف فؤاده، فدخل على خديجة بنت خويلد- رضي الله عنها-، فقال: «زملوني زملوني» فزمَّلوه حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة وأخبرها الخبر: «لقد خشيت على نفسي» فقالت خديجة: كلا والله ما يخزيك الله أبدًا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق، فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل... »( البخاري، الجامع الصحيح، كتاب بدئ الوحي (1)،كيف كان بدء الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم؟(1)، 1، 13، حديث (3).).
وفي مجال التعليم والفتوى والتربية وتبليغ الدين، حيث إنه أمانة السماء في الأرض، وهدايتها لأهلها، ورغم ذلك أخذنا قدراً كبيرًا منه من نساء متأهِّلات لذلك، وهن الصحابيات راويات السنن والسير، وأيام الرسول(صلى الله عليه وسلم) ولياليه، وعلى رأسهن أم المؤمنين عائشة-رضي الله عنها- فقد فاقت الرجال في رواية السنة النبوية المطهرة.
وفي الجهاد، هذه أم عمارة –رضي الله عنها- في غزوة أُحُدٍ، تقاتل دون رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حتى أصابها اثنا عشر جرحاً، في حين جاء في وصف رجال
:" إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَى أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِكَيْلَا تَحْزَنُوا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا مَا أَصَابَكُمْ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (153) (آل عمران، 153.).
ولا حرج على المرأة إذا واتتها فرصة أن تخطط حتى لمعركة أو غزوة أو تشارك برأيها، ما دام ذلك لا يخدش كرامتها ولا يجرح أنوثتها؛ خاصة مع سهولة الأمر في هذا الزمان، فتستطيع أن تشير وتشارك من حجرتها وقعر بيتها بوسائل الاتصال المختلفة، ولها أن تدعو بنات جنسها، وتفتي وتشير، وتدلي برأيها، باستغلال ما تفتَّحت عليه قرائح البشر من تكنولوجيا، وهي مع ذلك قــارَّة في بيتها، صائنة لعرضها وحشمتها، أما من لا يرضيهم عمل المرأة إلا بمخاصرة الرجال ومخالطتهم فأولئك يريدون أنفسهم لا حقوق المرأة ذاتها.

فهذه آزاد، التي قَتل زوجَها الأسودُ العنسي مُدَّعي النبوة، وأَسَرها فتزوجها، وهي المرأة البطلة الفذة الذكية الحكيمة، التي وضعت خطة التخلص من الأفَّاك، بل سهرت على تنفيذ الخطة لحظة لحظة، وكانت بين ذلك تنقذ الموقف بحكمة ورباطة جأش الشجعان، كلَّما لاح الخطر، حتى قُتِل الخبيث وأُلْقِيَ برأسه تدوسه أقدام الجند، وقامت المعركة، وانتصر جند الحق والصدق على جيش الكذب والخيانة، كل ذلك بخطة حربية فدائية مِنْ وَضْعِ ومتابعة ومراقبة امرأة.. لكنها عظيمة.
.( انظر: محمد منير الغضبان، المنهج التربوي للسيرة النبوية، 11، 461.).
وفي مجال الشورى، هذه أم المؤمنين أم سلمة-رضي الله عنها- تنقذ الموقف يوم الحديبية، فتشير على رسول الله (صلى الله عله وسلم) بما جعل الصحابة يستجيبون فيحلقون وينحرون، وذلك عندما عقَد النبي(صلى الله عليه وسلم) الصلح مع قريش، وفرغ من قضية الكتاب، قال لأصحابه: «قوموا فانحروا ثم احلقوا»، قال: فوالله ما قام منهم رجل حتى قال ذلك ثلاث مرات! فلمّا لم يقم منهم أحد دخل على أم سلمة، فذكر لها ما لقي من الناس، فقالت أم سلمة:" يا نبي الله، أتحب ذلك؟ اخرج ثم لا تكلم أحدًا منهم كلمة، حتى تنحر بدنك، وتدعو حالقك فيحلقك، فخرج فلم يكلم أحدًا منهم حتى فعل ذلك؛ نحر بُدنه، ودعا حالقه فحلقه، فلما رأوا ذلك قاموا، فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضاً حتى كاد بعضهم يقتل بعضاً غمّاً..."( انظر البخاري، الجامع الصحيح، كتاب الشروط (54)، باب الشروط في الجهاد والمصالحة مع أهل الحرب وكتابة الشروط(15)، 2، 279، حديث (2731).). وهو كما ترى من عظائم الأمور، ومن أمر العامّة، حيث إنه يتعلق بقضية بين الراعي والرعية، وبين الحاكم والمحكوم، فهي قضية سياسية.
وفي الفن والأدب والتربية، لها أن تشارك، وتثري التراث بما جادت به قريحتها، مما تخدم به أمتها، وتحرِّضهم على فعل المَلِيح وترك القبيح، وتربِّي النشأ على معالي الأمور، فهذه الخنساء بنت عمرو بن الشريد، من قبيلة سليم، قدَّمت عائلة كاملة للشهادة في سبيل الله، و" قد أجمع أهل العلم بالشعر أنه لم تكن امرأة قبلها ولا بعدها أشعر منها"
( انظر: ابن الأثير، أسد الغابة، 5، 443 ، ومحمد منير الغضبان، المنهج التربوي للسيرة النبوية، 10، 158- 159.)، لكنه شعر الأدب، لا شعر الخنى والبذاءة، الذي يسمونه الفن والثقافة، وحقيقته العفن والسخافة، وهي قد " شهدت معركة القادسية تحرض أبناءها على الشهادة، فلما بلغها نبأ استشهادهم قالت: الحمد لله الذي شرفني بقتلهم، وأرجوا من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته.."( انظر: المصدرين السابقين.).
وفي الأخير نؤكد على حلَّ للغز الحقوقي الذي يدندنون حوله، ويفتنون به الرجال والنساء، ذلك أنه ليس كل ما جاز تناوله وتعاطيه يكون حقّاً لفئة، أو واجباً على فئة بعينها، فقد يعمل الإنسان ما لا يجب عليه تفضُّلا منه، أو يأخذ ما لا يجب لَهُ تفّضُّلاً من غيره عليه.
وإنما المؤكَّد أن هذا من حق الأمة في مجموعها قبل أن يكون من حقوق أفرادها، فمن حقِّ الأمة أن تستفيد من طاقات أولادها-رجالا ونساءً- كما هو من واجبها أن تحفظ لهم طاقاتهم المادية والمعنوية. والذي يتولَّى أمر الأمة ثم لا يُصرِّف هذه الطاقات حسب ما تحتاج الأمة، ولا يضع الرجل أو المرأة فيما يناسب من الأماكن والمقامات والوظائف، فإنه خائن للأمة والأمانة، غاشٌّ للرعية، ظالمُ للفرد والجماعة جميعاً.
وللمرأة حقُّ التملُّك لجميع أنواع المال الحلال، بطرق الكسب الحلال، وهي تملك حق التصرف فيه، وهي تملك نفسها؛ فلا تُكرَه على الزواج ممن لا تريد، ومن حقِّها أن تختار من الخُطَّاب من شاءت، ولكن بقيادة الولي في عقد النكاح، وبالاستضاءة بمشورته في معرفة الأصلح، حفاظاً عليها حتى لا تقع فريسة الذئاب، أو رهينة العاطفة.

والله أعلم

منقول من بحث لنا يسر الله أمر إخراجه، ويهمنا تعليقكم للاستفادة منه





http://www.d-fr7.com/up/do.php?img=1891


 
من مواضيع تخيلتك تناديني في المنتدى

مواضيع : تخيلتك تناديني



رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 03:54 AM   #2 (permalink)
صمت الشوق
هـوية عآشقة


الصورة الرمزية صمت الشوق
صمت الشوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 272
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 07-15-2012 (01:00 PM)
 ¬»المشاركات : 372 [ + ]
 ¬»التقييم :  10
 ¬»الجنس
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ليس ضرورياً آن نع’ـشق لنڪون سعدآء . .

فَ آلاصدقاء في هذه الح’ـياة يمنحونآ سعادة

تفوق سعاده الع’ـشآق تلڪ


لوني المفضل : Purple

 

افتراضي رد: النسآء شقآئق الرجآل


.

.واستوصوا بالنسآءِ خيراً.

تسْلم يُمنآك نـضآل عالنقلْ الهآدفْ

ربيّ يعطيك العآفية

تقبلْ مُــروريّ




 


رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 11:30 PM   #3 (permalink)
تخيلتك تناديني
:bye1:


الصورة الرمزية تخيلتك تناديني
تخيلتك تناديني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 28
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 العمر : 25
 أخر زيارة : 12-05-2016 (11:37 AM)
 ¬»المشاركات : 1,561 [ + ]
 ¬»التقييم :  10
  ¬»الدولة
Palestine
 ¬»الجنس
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لآ شئ يدهُشنِي ..!
لوني المفضل : Blue

 

افتراضي رد: النسآء شقآئق الرجآل


.
ولكم صمـت الشوٍق . نورتِي ..
يسسلمك رٍبي . ،

إنرٍتِي .~


 
مواضيع : تخيلتك تناديني



رد مع اقتباس
قديم 08-03-2012, 03:58 AM   #4 (permalink)
حلم الليالي


الصورة الرمزية حلم الليالي
حلم الليالي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 467
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 04-28-2016 (10:39 PM)
 ¬»المشاركات : 17,300 [ + ]
 ¬»التقييم :  34
  ¬»الدولة
Palestine
 ¬»الجنس
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
أحيآنا..!
انعت بـ المغرورة..!
ليس لشيء .. سوى لــ اني
لآ اخآلط السفــهآء,,
لوني المفضل : Fuchsia

 

افتراضي


.


يسلمووو دياتك

جزك الله كل خير

احترامي




 


رد مع اقتباس
قديم 08-06-2012, 10:02 PM   #5 (permalink)
soso_98
بسمة آمْلُ


الصورة الرمزية soso_98
soso_98 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 407
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 08-28-2016 (03:01 AM)
 ¬»المشاركات : 341 [ + ]
 ¬»التقييم :  30
  ¬»الدولة
Egypt
 ¬»الجنس
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink

 

افتراضي


.


 


رد مع اقتباس
قديم 08-10-2012, 04:47 PM   #6 (permalink)
تخيلتك تناديني
:bye1:


الصورة الرمزية تخيلتك تناديني
تخيلتك تناديني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 28
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 العمر : 25
 أخر زيارة : 12-05-2016 (11:37 AM)
 ¬»المشاركات : 1,561 [ + ]
 ¬»التقييم :  10
  ¬»الدولة
Palestine
 ¬»الجنس
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لآ شئ يدهُشنِي ..!
لوني المفضل : Blue

 

افتراضي


.
جزآكم ربنآ آلخيرٍ ،،

أنرُتم ..!


 
مواضيع : تخيلتك تناديني



رد مع اقتباس
قديم 08-12-2012, 04:21 AM   #7 (permalink)
شوشو فلسطين


الصورة الرمزية شوشو فلسطين
شوشو فلسطين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 476
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 10-16-2016 (02:20 PM)
 ¬»المشاركات : 503 [ + ]
 ¬»التقييم :  10
  ¬»الدولة
Palestine
 ¬»الجنس
Female
لوني المفضل : Darkorange

 

افتراضي


.
[بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز


لك مني أجمل التحيات

وكل التوفيق لك يا رب


 


رد مع اقتباس
قديم 08-16-2012, 10:03 PM   #8 (permalink)
NOOR


الصورة الرمزية NOOR
NOOR غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 457
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 العمر : 23
 أخر زيارة : 08-30-2012 (01:37 PM)
 ¬»المشاركات : 979 [ + ]
 ¬»التقييم :  82
  ¬»الدولة
Palestine
 ¬»الجنس
Female
لوني المفضل : Fuchsia

 

افتراضي


.
يسلمو موضوع رائع ومتميز
تحياتي لكٍ


 


رد مع اقتباس
قديم 09-10-2012, 09:41 PM   #9 (permalink)
رُكآمْ


الصورة الرمزية رُكآمْ
رُكآمْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 111
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 العمر : 21
 أخر زيارة : 11-05-2016 (07:56 PM)
 ¬»المشاركات : 5,177 [ + ]
 ¬»التقييم :  62
  ¬»الدولة
Palestine
 ¬»الجنس
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ندّعي أمَإمهم ، بَ / ا̄لقوهه
! ل̲كن سرعإن - مَ يخطفنإ
: ذلك ا̄لمدعوُ
’ إ ن ﮘ س آ ر
):57[1]:
لوني المفضل : Maroon

 

افتراضي


.
بآرككَ اللهُ فيككْ..


 


رد مع اقتباس
قديم 09-10-2012, 10:01 PM   #10 (permalink)
تآج آلنسساء


الصورة الرمزية تآج آلنسساء
تآج آلنسساء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 ¬»رقم العضوية : 312
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 01-13-2016 (06:40 PM)
 ¬»المشاركات : 2,908 [ + ]
 ¬»التقييم :  45
  ¬»الدولة
Palestine
 ¬»الجنس
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سَأخَتصَّرُالوَجَعْ بَدِمَعةٍ بَيْنَ المُقَلتِينْ مَخَنُوَقِةويَدٌإِلَى اللهِ مَمَدْوُدَة
:20[1]:
لوني المفضل : Black

 

افتراضي


.
بآرك الله فيك


نقل رآئع ،

ودي ،


 


رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرجآل, النسآء, شقآئق

جديد منتدى قسم نساء في الاسلام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحقر النسآء!!!! Sweet Jina نقاشات ، حوارات عامه 4 07-31-2012 01:08 PM
عندمآ تبتسم النسآء انظروآ مآذآ يحدث Sweet Jina التسلية والطرائف والمرح 10 07-09-2012 12:18 PM

sitemap



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
المواضيع والردود المنشورة لا تعبر عن رأي [ ادارة منتديات دموع الفرح] ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
site-xml RSS RSS2 site-txt ROR J-S PHP HTML XML Sitemap tags
|